مع اقتراب ذكرى نصر اكتوبر 1973 الـ45التي تحل يوم السبت، يتصدر المشهد العبثي الذي تعيشه مصر منذ الانقلاب العسكري في 2013، وكيف فعل بالمصريين ما لم يفعله أعداؤهم طوال عقود من الزمن…

في 1973 توحد الشعب المصري بكل طاقاته وقواه وأفراده من اجل معركة استعادة الكرامة والثأر من الصهاينة وتحرير الأرض التي ما زال بعضها تحت سطوة الاحتلال، سواء في سيناء منقوصة السيادة أو في أم الرشراش التي تحولت ألى إيلات ….توحد الشعب المصري وقدم دمه و ماله وأبناءه من أجل انتصار أكتوبر، الذي تلوثت ذكراه الأربعين في 6 أكتوبر 2013،بالدم حيث أقدم جيش السيسي على قتل الآلاف من أبناء مصر، في الشارع، وبلا جريرة غير الهتاف برفض الانقلاب العسكري، والدعوة لاحترام إرادة الشعب، الذي سالت دماؤه في رابعة والنهضة ورمسيس والجيزة والمنيب ،وبكل محافظات مصر على يد الجيش، الذي لم يعد جيش أكتوبر بل جيش كامب ديفيد حيث نجح الأمريكان والصهاينة وخونة العرب ومصر في تحويل عقيدة أكبر جيش عربي، من عداء الصهاينة وأعداء الأمة إلى عداء وقتل أبناء الشعب المصري، بدعاوى زائفة بمواجهة إرهاب محتمل ، أو تطرف متوهم في عقلية صانعي الانقلاب العسكري.

حشد طائقي

وأحدث انقلاب الثالث من يوليو شرخا عميقا في بنيان المجتمع المصري ومع حلول السادس من أكتوبر 2013 أول مناسبة وطنية بعد مجزرة رابعة التي إسيلت فيها دماء المصريين علي يد القوات المسلحة والشرطة والبلطجية “المواطنون الشرفاء”.

ومع ذلك دعا السيسي إلي احتفال بهذه المناسبة في ميدان التحرير وسط تشديد أمني لكل مداخل ومخارج وسط القاهرة وعمل بوابات  للميدان تشبه تلك التي في المطارات وكان في بداية اليوم الإقبال ضعيفا علي الاحتفالية الرسمية .

وبحسب شهود عيان، كان هناك حشد طائقي ملحوظ وحضور واضح من الراهبات والمسيحيين…

وبعد الظهر  تجمع الآلاف في ميدان حلمية الزيتون وقرروا السير الي التحرير وكانت حشود هائلة، ومنهم من ركب مترو الأنفاق وعندما وصلت  حشود المتظاهرين شارع رمسيس تم إغلاق محطات أحمد عرابي وجمال عبد الناصر ..

وانطلقت مدرعات الشرطة أعلي كوبري 6أكتوبر ، وحامت الطائرات فوق ميدان رمسيس وانهال ضرب الرصاص علي حشود المتظاهرين من كل صوب .

وتكرر المشهد في الدقي وشارع الهرم وفي أكثر من مكان في القاهرة الكبري.

وجاءت تظاهرات السادس من اكتوبر ٢٠١٣، حيث خرج المصريون للتظاهر السلمي في ذكرى السادس من أكتوبر رفضًا للانقلاب العسكري وللتأكيد على رفض الزج بالجيش في العمل السياسي وانحرافه عن مهمته الأساسية في حماية الوطن.

ولكن بدلا من حماية المتظاهرين، قامت قوات الأمن والجيش بقمعهم بوحشية، وفتحت النيران على المتظاهرين مستخدمة الرشاشات الخفيفة والخارقة للدروع، وكانت معظم الإصابات في الرأس والصدر، وأسفر الهجوم عن ارتقاء 53 شهيدًا أغلبهم في محافظتي القاهرة والجيزة، بالإضافة إلى محافظتي المنيا وبني سويف، وجرح نحو مائتي شخص فيما قامت قوات الأمن باعتقال مئات آخرين .

 مشاهد مذبحة 6 أكتوبر 2013

الجيش  يطلق الرصاص بكثافة فوق رؤوس المتظاهرين برمسيس

ارتفاع ضحايا أحداث 6 أكتوبر إلي 53 قتيلا

 إطلاق رصاص حي وخرطوش على المتظاهرين بالدقي 6 أكتوبر

ذكرى 6 أكتوبر ٢٠١٣ شاهد.. قاتل شهداء رمسيس

 

 

بلطجية  يطلقون  الرصاص على المتظاهرين في رمسيس 6 أكتوبر ٢٠١٣

 

http://www.youtube.com/watch?v=Y5fF-3Rm0MU

أبشع مشاهد مجزرة 6 أكتوبر  2013

http://www.youtube.com/watch?v=bl4glppwQTY

فيديو.. لحظة استشهاد “روفيده سيف طالبة كلية الصيدلة ” ببني سويف

http://www.youtube.com/watch?v=dkYE2DgoWvs

مجزرة 6 أكتوبر من الحجارة حتى الرصاص

مجزرة 6 أكتوبر  2013 بالدقي رصاص القناصة يفجر رؤوس المتظاهرين

http://www.youtube.com/watch?v=urctahJUHxw

أحد شهداء مجزرة 6 أكتوبر

لحظة استشهاد “أحمد أمين” بالدقي

http://www.youtube.com/watch?v=6SXeDAUp_tE

 

رصاص الداخلية يفجر رأس أحد المتظاهرين في الدقي

 

http://www.youtube.com/watch?v=K5_7RTwfPHI

 

 بعض شهداء مجزرة 6 أكتوبر بميدان الدقي

 

 

قتل المتظاهرين في شارع مصدق الدقي

 

 

قتل المتظاهرين برصاص الجيش- بمنطقة الدقي

 

http://www.youtube.com/watch?v=Xr2Zm3-EYWU

 

انفجار مخ شهيد في مجزرة الدقي في 6 أكتوبر  2013

 

http://www.youtube.com/watch?v=3Sqmp31d_uE

 

قنص شاب برصاصات الداخلية تفجر مخه ويخرج من رأسه

 

http://www.youtube.com/watch?v=a9rXS3fUuvI

 

الجيش يطلق النيران تحت أقدام المتظاهرين برمسيس

 

 

الجيش يطلق الرصاص الحي  بكثافة والغاز المسيل للدموع ينتشر برمسيس

 

 

إطلاق كثيف للرصاص الحي  على المتظاهرين بمنطقة مزلقان المديرية ببني سويف

 

الجيش والشرطة تعتدي على مسيرة رفض الانقلاب بالرصاص والخرطوش – بني سويف

 

 

ذكرى 6 أكتوبر  | لحظة هجوم الشرطة والبلطجية على مسيرة برج العرب

 

أهالي شهداء أحداث 6 أكتوبر ” الذكرى الأربعين لانتصارات أكتوبر  ” أمام  مشرحة زينهم

صور شهداء ميدان رمسيس 18-6-2013

 ما الذي تغير؟

تلك المشاهد الإجرامية تؤكد تحول كامل في عقيدة الجيش ، إلي ما أراده السيسي بعيدا عن جبهات القتال على الحدود ليقتل الشعب بالداخل وفي الحواري والأزقة ، من أجل أن يتفرغ لمشروع الخيانة بتسليم سيناء لليهود وباقي أراضي مصر ومواقعها الاستراتيجية وقواعدها العسكرية للأمريكان في هدوء، مقابل بعض المزايا المالية التي لا تصل لصغار العساكر، فيما تبلغ ميزانيات الجيش السرية التي يستفيد منها اللواءات والقيادات مليارات الجنيهات والدولارات، حيث يسيطر الجيش على 60% من اقتصاد مصر، وهذا ما جعل أكبر مستثمري مصر يتصارخون أنقذونا من اقتصاد وشركات الجيش، كما فعل نجيب ساويرس مؤخرا، وهو المقرب من الانقلاب العسكري وأحد داعميه…

 

 

 

 

 

 

Facebook Comments