لا تتوقف طرائف مسئولي الانقلاب التي تعبر عن تخبط واضح في القرارات وعشوائية في طريقة الإدارة.

وكانت أحدث الحالات، أمس الثلاثاء، حين أعلن طارق شوقي، وزير التربية والتعليم بحكومة الانقلاب، أن وزارته تتيح لطلاب المدارس التجريبية بصفوف رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي، كتاب لغة إنجليزية بمستوى أعلى من الكتاب الرسمي المسمى “Connect”، باسم “Connect Plus”، مشيرًا إلى أن هذا الكتاب بالإضافة إلى الباقة متعددة التخصصات المترجمة للغة الانجليزية، يتيحان جرعة من اللغة الإنجليزية تعادل أو تفوق الجرعة التي كانت تقدم في النظام القديم والمعرفة باسم “المستوى الرفيع.

وأعلن أن الوزارة تحاول توفيره بداية من الفصل الدراسي الثاني لهذا العام الدراسي 2018/2019، استجابة لرغبة من يشكون في قدرة الباقة متعددة التخصصات المترجمة للغة الانجليزية وكتاب اللغة الانجليزية الرسمي Connect.

اللافت أن تصريحات “شوقي” جاءت بعد يوم واحد من تأكيد ياسر عبدالعزيز، رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوي بوزارة التربية والتعليم والمشرف على التعليم الخاص واللغات، مساء الاثنين، خلال مشاركته بالملتقى التربوي الثالث الذي نظمته إحدى المدارس الخاصة، بشأن بدء توزيع كتاب Connect Plus، على المدارس خلال الأسبوع القادم.

وسبق أن أعلن الوزير نفسه قبل 10 أيام، أن الكتاب سيكون جاهزًا خلال شهر.

وعن سبب تأجيل توزيع الكتاب حتى الفصل الدراسي الثاني قال الوزير: “تأليف هذا الكتاب كحل لمطالب أولياء الأمور بتدريس منهج “مستوى رفيع”، لم يكن في أي خطة، وقررت تأليفه بعد بدء العام الدراسي، وبالتالي فإن الوزارة تحتاج إلى وقت للمراجعة والطباعة والتوزيع، هذا بخلاف الموازنات”.

وقال: “يجرى توقيع عقوبات على المدارس التي خالفت قرار الوزارة وسلمت الطلاب كتب مستوى رفيع غير معتمدة من الوزارة، منوهًا إلى أن التغيير شاق والمصالح هائلة.

Facebook Comments