اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، 11 مواطنًا بمداهمات في مناطق متفرقة بالضفة الغربية، فيما اندلعت مواجهات شمال القدس.

وقالت مصادر محلية إن جنود الاحتلال الإسرائيلي اقتادوا المعتقلين إلى منطقة مجهولة، للتحقيق.

وزعم جيش الاحتلال أنه عثر على أسلحة خلال عمليات دهم وتفتيش قضاء بيت لحم.

وفي السياق، اندلعت مواجهات عنيفة مع جيش الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، في بلدة الرام شمال القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بأن العشرات من جنود الاحتلال اقتحموا البلدة وسط مواجهات عنيفة مع الشبان، وأغلقت قوات الاحتلال مداخل البلدة ومنعت المواطنين من الدخول إليها.

كما اقتحمت قوت الاحتلال محطة وقود في البلدة تعود لعائلة أبو شلبك، ونكلت بالعاملين فيها.

وفي السياق، اندلعت مواجهات بين جنود الاحتلال وشبان، في حي واد أبو القمرة شرق دورا في الخليل، خلال أعمال دهم وتفتيش نفذها جنود الاحتلال.

وقال شهود عيان إن جنود الاحتلال استخدموا الغاز المسيل للدموع لتأمين انسحابهم من الحي بعد رشقهم بالحجارة والزجاجات الفارغة.

إلى ذلك، اقتحمت قوة احتلالية فجر اليوم منطقة الذروة وسط حلحول، وتركت بلاغا لصاحب محطة أبو ريان للوقود من أجل مقابلة مسؤول المخابرات في مركز توقيف عتصيون صباح اليوم الأحد.

كما هاجم الشبان الليلة الماضية دورية للاحتلال بالزجاجات الحارقة قرب بلدة عزون شرق مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن الشبان ألقوا حارقات على دورية لشرطة الاحتلال قرب جسر كفر لاقف قرب مدخل عزون ما أدى لاشتعال النيران فيها.

وأشارت إلى أن أعدادا كبيرة من قوات الاحتلال وصلت المنطقة، وشرعت بمداهمات لمنازل المواطنين في عزون، واعتقلت شابين قرب الجسر المذكور، واستجوبت مواطنين ميدانيا في منازلهم.

هذا، ودهمت قوات الاحتلال، مدينة طولكرم شمال الضفة، وضاحية شويكة، وبلدتي عنبتا وبلعا في القضاء، في إطار ملاحقة الفدائي أشرف نعالوة منفذ عملية “بركان”، والذي قتل مستوطنين في السابع من الشهر الجاري.

وقالت مصادر صحفية إن جنود الاحتلال دفعوا بتعزيزات كبيرة لضاحية شويكة في طولكرم، وأطلقوا مناطيد مراقبة في سماء طولكرم، واقتحموا منزل المواطن وليد نعالوة والد المطارد أشرف، وفتشوه، وحققوا ميدانيا مع عدد كبير من المواطنين.

وأشارت إلى أن مواجهات اندلعت مع الشبان في الضاحية التي تشهد حالة من عدم الاستقرار منذ ملاحقة أشرف الأسبوع الماضي.

وفي بلدة عنبتا شرق مدينة طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب أحمد مصطفى نور عقب تفتيش منزل ذويه، فيما انتشرت على الطريق بين كفر اللبد وعنبتا، ونصبت حواجز.

وفي بلعا شمال طولكرم، دهمت قوات الاحتلال عددا من منازل المواطنين، واشتبكت مع الشبان الذين رشقوهم بالحجارة وسط إطلاق للقنابل المسيلة للدموع، وصادروا تسجيلات كاميرات المراقبة من منازل المواطنين على الشارع الرئيسي.

ونفذ نعالوة الأحد 7 أكتوبر عملية بطولية بإطلاق نار صوب مستوطنين في منطقة “بركان” شمال الضفة، وقتل مستوطنين وأصاب ثالثًا بجراح خطيرة، ومنذ ذلك الحين تلاحقه “إسرائيل” وأجهزتها الأمنية والاستخبارية.

Facebook Comments