انفعل قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي علي إيهاب الفار، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، بسبب ذكره اسم "ميدان رابعة" خلال حديثه عن المشروعات الفنكوشية التي تقوم بها الهيئة، والتي كان "الفار" يتحدث عنها في حضور السيسي.

وفيما كان الفار يتحدث قائلا: "طورنا كوبري ميدان شارع الطيران"، رد السيسي عليه منفعلا: "كوبري الشهيد هشام بركات"، فرد الفار "حاضر يا فندم"، إلا أنه أكمل حديثه قائلا: "انتهينا من تطوير كوبري رابعة"، فرد السيسي عليه منفعلا: "قولتلك كوبري الشهيد هشام".

ويكشف هذا المشهد مدى رعب قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي من ذكر اسم "ميدان رابعة"، والذي بات شاهدا على أكبر مجزرة ارتكبت في مصر خلال العصر الحديث، بحق أكثر من 3 آلاف من المعتصمين المؤيدين للشرعية التي انقلب عليها العسكر في 3 يوليو 2013، والتي حاول السيسي محوها عبر حرق المسجد وجثث الشهداء، وتغيير اسم الميدان إلى اسم الانقلابي الراحل هشام بركات.

وواصل المنقلب هوايته المفضلة في الكذب، وزعم أن ما تمّ إنجازه من تنمية في سيناء لم يحدث من قبل، قائلا إن "البيوت البدوية التي بنيت فى سيناء بلغت تكلفتها 6 مليارات جنيه، وبلغت تكلفة المنزل الواحد 3 ملايين جنيه"، مضيفا أن "التنمية الحقيقية في سيناء تحتاج مبالغ طائلة، قولولى مين يعمل كده وهناخد كام.. التنمية الحقيقية فى سيناء كلام محتاج أرقام هائلة بنتكلم فى 2000 بيت اتكلفوا 6 مليارات.. البيت الواحد عملناه تكلفته 3 ملايين جنيه".

Facebook Comments