ضبطت عدسات الكاميرات ازدحامًا شديدا داخل وزارة الصحة والسكان، أمس الأحد، وذلك لاستلام المتقدمين من الشباب حركة تكليف التمريض الجديدة.

وكان مثار استغراب المتقدمين توقُّعهم المبالغ باتخاذ وزارة الصحة والسكان إجراءات تتجنب الزحام، ولكن الواقع كان أزمة تمثلت في عدم مراعاة قواعد التباعد الاجتماعي اللازمة، من وزارة تدعي وزيرتها الانقلابية أن الشعب مسئول عن انتشار الفيروس.

واعتبر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فشل حكومة الانقلاب في التعامل مع الأزمات، لا سيما أزمة كورونا، بعد كشف الزحام الشديد داخل مقر “الصحة والسكان” بالقاهرة، فضيحة جديدة تضاف إلى أخرى تؤكد تسبب الانقلاب وحكومته في تفشي الوباء.

وخلال استلام ملفات المتقدمين لمهنة التمريض، كان أكثر ما أثار النشطاء محاولة إعلام الأذرع وصحف الانقلاب إخفاء الجريمة ونفي التكدس الذي رعته هالة زايد، ومنها صحف “اليوم السابع” الانقلابية التي كانت التعليقات على خبر نفي التكدس أشبه بحمام بارد.

وقال كريم هاشم على “فيسبوك”: “طب هو مفيش فايدة؟! تكدس وزحمة بالمنظر دا لناس رايحة تقدم عشان تشتغل في أطقم التمريض وفي وزارة الصحة! انتوا بتهرجوا صح؟!.. وهنا بقي مش هلوم عليهم ولا على وعي الشعب ولا المواطنين! هلوم علي وعي وزاره الصحة والمسئولين! المتقدين دول بينفذوا التعليمات وعايزين يشتغلوا بالحلال معملوش حاجة غلط”.

وأضاف “هاشم”: “المفروض الوزارة اللي مسئولة عن الصحة كانت تنظم التقديم بشكل آمن ومتوافق مع دعواتهم للتباعد الاجتماعي! إنما مكدسينهم فى مكان ضيق جدا زي دا وفي فترة زمنية قصيرة عشان يبقوا فوق بعض بالشكل دا! فيمرضوا ومنلاقيش ممرضين! خطة في منتهى الذكاء”.

وكتب: “بقينا في ٢٠٢٠ ولسه لازم تروح تسحب ملف وتقدمة في مقر الوزارة في زمن كل حاجه فيه بقت إلكترونية”.

زحام شديد بمقر “وزارة الصحة” خلال استلام ملفات المتقدمين لمهنة التمريضطب هو مفيش فايدة ؟؟!! تكدس و زحمة بالمنظر دا ل…

Posted by Karim Hisham on Sunday, June 7, 2020

أما الصحفي وحيد رأفت فكتب ساخرًا من مشهد تكدس طلبة وطالبات التمريض: “أذهلنا العالم: 1- فضائيات وحكومة “خليك بالبيت.. احمى نفسك واللى جابو أهللك”.. 2- صعب إن الوزارة تتفق مع هيئة البريد لإرسال التكليف على البيت؟!.. 3- صعب إن الوزارة تعمل موقع للتوقيع الإلكتروني بأسماء المكلفين؟! .. 4- شاطرين نرش الشوارع فى إعلانات وزارة الصحة؟!.. 5- ناقص نوزع وباء “كورونا” مع جواب التكليف! .. 6- كل ممرض مكلف بإجراء تحاليل خلوه من كورونا قبل اختلاطه بالمرضى.. 7- ربنا يستر على مصر.. دى مش وزارة للصحة.. دى وزارة لنشر الوباء”.

فى وزارة الصحة دبلومات التمريض رايحين يستلموا جوابات التكليف لوظيفة " ممرض" للمشاركة فى محاربة "كورونا" (اذهلنا…

Posted by ‎وحيد رأفت أحمد رضوان‎ on Sunday, June 7, 2020

مزاعم اليوم السابع

وزعمت “اليوم السابع” أن الصور مفبركة، ونسبت نفي الصور أو الازدحام إلى “وزارة الصحة والسكان”، وادعت الوزارة أنها “لم تستقبل أي طلاب أو حتى تم الإعلان عن تنسيق التمريض ما بعد المرحلة الإعدادية”!.

وزعمت “الصحة والسكان” الانقلابية أن “إدارة التعليم الفني بالوزارة لم تعلن عن تنسيق التمريض في مرحلة ما بعد الشهادة الإعدادية”، وتابعت: “لم نستقبل أي طلاب اليوم أو تم الإعلان عن موعد للتقديم للالتحاق بالمدارس”. وفي كذب فاضح ادعت أن “بعض صفحات جماعة الإخوان نشرت الصور “المفبركة”!.

وكانت أغلب الردود أن من نشر الصور هم من الطلاب ممن كانوا في الوزارة، وكتب حساب “@3wad_uwk1”: “هي أي دي اللي متفبركة؟ يا عم احنا اللي كنا هناك أساسًا”.

أما حساب علي فودة “@alifouda_twiter” فقال: “مفبركة ازاي.. روح شوف الصفحة بتاعتي وهتعرف إحنا كنا حضرتك ازاي حالنا ومفيش نظام أساسا ولا تعليمات لينا”. وأقسم  باسم “@0Baseem0” مهينا اليوم السابع: “وربنا انتوا ناس طبالة”.

واعتبر ميدو “@medo13741719” مستغربا “مفبركة إزاي بس.. أكبر غلط هو إنكار الواقع”. وتساءل حساب “@OldWolf55477653” مستنكرا، “وليه الوزارة مخلتش التقديم أون لاين يا متخلفين”.

Facebook Comments