#كلنا_أبو_تريكة لم يكن الهاشتاج الوحيد المتصدر في مصر منذ الاثنين عشية لقاء اللاعب السابق ونجم كرة القديم محمد أبو تريكة على قناة "بيين سبورت" الأحد الماضي، والذي دعا فيه اللاعبين المسلمين والمشاركين بالدوري الإنجليزي إلى مقاطعة شارة المثلية، التي تأتي تشجيعا على الظاهرة الانحطاطية مقابل الفطرة الإنسانية، ولكن كانت هناك هاشتاجات أخرى لا تتعلق فقط بشخص صاحب الدعوة ومناهض المحتوى الشاذ في الرياضة، مثل #ادعموا_أبوتريكة ولكن كانت هاشتاجات مثل #قوم_لوط و#الشذوذ_الجنسي محل إجماع من المغردين الذين أطلقوا العديد من الهاشتاجات لدعم دعوة أبو تريكة بنحو مليون و200 ألف تغريدة عوضا عن مئات آلاف التغريدات اليوم على الهاشتاج.#we_support_abotreka   ومئات أخرى على الهاشتاج العربي المقابل.
ويرى مراقبون أنه "رب ضارة نافعة"، فمحاربة الشذوذ أظهرت إجماع شعوبنا على الفطرة السليمة وانتهاز الفرصة، ولو كانت تغريدة على التواصل فيسبوك وتويتر لخوض معارك الشرف والنظافة ودعم المؤيدين لهما.
ويؤكد المراقبون أن حجم الهجوم من الفاسدين والشمال دواعش الإعلام العربي والغربي يأتي بسياق حملة إرهابية مسعورة على رأي أبو تريكة، فموقع قناة الحرية وهو ينقل الخبر اعتبر رأيه في الهجوم على الشذوذ كراهية؛ وهنا تساءل المراقبون "هاجمهم بماذا بالبراميل المتفجرة؟ أم الكيماوي؟ هو عبر عن رأيه ألستم مع حرية التعبير؟ كما ذكر أحدهم على تويتر وأضاف الغرب يريد فرض الشذوذ والانحراف بالقوة ، كما فعلوا ذلك مع العلمانية وفرضوها بالقوة.

انتصار للفطرة
وقال الصحفي السعودي تركي الشلهوب @TurkiShalhoub "في الوسمين أدناه انتفاضة بحق، انتصارا لفطرة الإنسان ولأمير القلوب محمد أبو تريكة".
وأضافت سمسمة @smsma_cat "أبو تريكة يدافع عن الفطرة السوية في مقابل الشذوذ، لولا فيه البعض منا يقول كلمة حق لعمنا عقاب الله جميعا".
https://twitter.com/TurkiShalhoub/status/1466141803757948929

وسخر ناشطون من انحيازات بعض المدافعين عن حقوق الإنسان من تأييد أبو تريكة، وأشار الإعلامي والحقوقي هيثم أبو خليل إلى أنه "لن يتضامن كبار السادة الحقوقيين مع محمد أبوتريكة، لأن ذلك سيغضب سكارليت جوهانسون".
وأضاف د. محمد ضاهر العريفي @Dahirow10 "أبو تريكة يمثلني ويمثل كل مسلم شريف ينكر المنكر ويأمر بالمعروف ، هو صدع بالحق ، ونحن نقول #كلنا_أبو_تريكة".
وكتب مصراوي @Masrwy_official "تريكة عبر عن وجهة نظره تحت بند حرية الرأي ، ومارس حريته في رفض مايتنافى مع معتقداته وهذا يندرج تحت بند الحريةالشخصية هو لم يحرض على الإيذاء بأي شكل من الأشكال إن كنت ترى أن من حقك التعبير عن ميولك المثلية فعليك احترام حرية الآخر في عدم تقبل إقحام ميولك في حياته".

فرض عين
ورأى الناشط الفلسطيني جهاد حِلّس @jhelles أنه "لا توجد فطرة سليمة تتخيل هذه القذارة والحيوانية والانحطاط الذي وصل إليه هذا العالم المنحط ، نحن اليوم في آخر الزمان، فاللهم ارزقنا السلامة والعافية، والثبات على دينك حتى نلقاك غير خزايا ولا مفتونين ".
وأشار إلى أن محمد أبو تريكة أقام الحجة على الجميع، وأثبت أن الدفاع عن دين الله لا يحتاج منبرا ولا عمامة ولا لحية، وأن كلا منا يستطيع أن يخدم دينه، ويدافع عن عقيدته من موقعه أيا كان ذلك الموقع، وأيا كان الثمن الذي يدفعه، ولسان حاله يقول؛ "والله لا يُؤتى الإسلام من قِبلي".

https://twitter.com/egy_five/status/1466059200715530243

أما محمد فارس طمان  @mohamedfares07 فأشار إلى "هاشتاج دعم تريكة تجاوز النص مليون تغريدة في ٤٠ دقيقة فقط وحديث العالم حرفيا ، آلاف من كل حتة في العالم بيسألوا مين تريكة وعمل إيه؟ حاولوا يسكتوا تريكة فتحول الموضوع لحدث عالمي ملايين البشر بتدعم فيه وجهة نظر تريكة، حاولوا يسكتوا الشخص الغلط ".
ووصفت صاحبة حساب موطني @Lamapal1948 "#أبوتريكة_يمثلني  .. رجل في زمن عز فيه الرجال الأحرار الصادقون المدافعون عن دينهم، لهذا فهو منا ونحن منه وهو يمثلنا جميعا #تبا للمثلية".

https://twitter.com/a_alsarii90/status/1465990109732515843

 

Facebook Comments