ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بدعم صارخ لـ"البرص المصري"، الذي وصفه النشطاء بأنه قاهر الاحتلال الصهيوني، وإن الله قادر على أن يذل الصهاينة بأقل المخلوقات ، فما القصة؟

كشفت تقارير عبرية، أن "البرص المصري" يهدد التوازن البيئي في إسرائيل، وقالت وحدة شؤون الطبيعة والحدائق في إسرائيل، إنها  "طلبت المساعدة من السكان في وادي عربة لتحديد مكان البرص المصري، مشيرة إلى أنه كان يغزو الدولة، حسبما نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت.

https://twitter.com/RassdNewsN/status/1574670248246235136

ونقلت الصحيفة الإسرائيلية عن علماء وباحثين أن البرص المصري يهدد التوازن البيئي في إسرائيل.

 

خزعبلات

بدوره، قال الدكتور محمد فتحي سالم، أستاذ الزراعة بجامعة السادات، إن "البرص حيوان آمن ليست له أية خطورة، ولا ضرر منه على المحاصيل الزراعية؛ إذ يتغذى على الحشرات الضارة الموجودة في البيئة، وليست له أية علاقة بالجراد؛ لا هو من نفس الفصيلة ولا بطبيعة تغذية الجراد، فالجراد حشرة والبرص حيوان".

وأضاف سالم، خلال حديث له، أن البرص لا يؤذي الإنسان، والدليل أنه يوجد في المنازل ولم يسجل حالة ضرر، إذ يتغذى على الحشرات الضارة كالذباب والناموس والبعوض.

https://twitter.com/abduoelez/status/1574697576577777664

وشدد أستاذ الزراعة بجامعة السادات على ضرورة أن يُغطى الأكل والشرب جيدا، وألا يحدث تلامس مباشر بين البرص والأكل؛ لأنه من الممكن أن يسبب سموما.

وعلق أستاذ الزراعة بجامعة السادات على ما أثارته إسرائيل بشأن ذلك  قائلا إنها خزعبلات وليست لها علاقة بالعلم، فهناك 1400 نوع برص في العالم بأشكال وأنواع مختلفة، والذي يوجد في الأرض لونه أخضر وطوله ممكن أن يصل إلى 18 سم.

https://twitter.com/dal5965/status/1574737722014662656

 

#البرص_المصري

من جانبه احتل هاشتاج البرص المصري صدارة "الترند"، وكتبت هدى "أي محاولة للإيقاع بـ #البرص_المصري ستقابل بكل العنف".

كل الدعم لأبو الأبراص.

https://twitter.com/hoda3578/status/1574698364075122695

عبد الله عبد العزيز ..#البرص_المصري بيحارب لوحده

كل الدعم لك يابطل.

https://twitter.com/AlMasryAlYoum/status/1574681499101646849

المصري اليوم #إسرائيل تستغيث من #البرص_المصري.

علاء غرد "الوطنية في الدم  ، كل الدعم لـ #البرص_المصري".

https://twitter.com/hour4000/status/1574693286140575744

 

تجارة تدر مئات الدولارات

وقال قاسم زكي -أستاذ الوراثة بزراعة المنيا إن  "تجارة البرص تجارة تصديرية رابحة يمارسها أهالي قرية أبو رواش بمحافظة الجيزة من منازلهم، والتصدير يتم لدول أوروبا وآسيا لإجراء الأبحاث العلمية عليها، ويتم تجهيز الشحنة من حيث التغليف الجيد بعد الاتفاق مع المورد ويتم تصديرها إلى العميل كلا على حسب نوعه، بالنسبة للأسعار فهي متباينة، فأغلى برص يصل إلى 10 دولار والأرخص يبدأ من 2 دولار".

ويلفت إلى تعدد أسمائه طبقا للبلاد المختلفة، فتعرف كثيرا بالوزغ (ومفردها وزغة) أو أبو بريص أو ظاطور أو بعرصي، أو سام أبرص، واسمها العلمي (Eublepharis macularius) والأبراص جلودها رقيقة ومرقطة، ألوانها بين الأحمر والأخضر والبني الفاتح والداكن، وبعض أنواعها، تستطيع تغيير ألوانها بغرض التمويه.

ويضيف ، هذا بجانب دراسات غزو الفضاء التي أُجريت عليها لقياس تأثير بيئة الفضاء الخارجي عليها، وإمكانية نقل البشر للعيش هناك، فالقمر الصناعي الروسي “Foton-M4” والذي أُطلق في 19 يوليو 2014م كان يحمل خمسة من أبراص تجارب بجانب كائنات أخرى، ولعل هذا هو سبب الإقبال على استيرادها من مصر، وليس التغذية عليها.

 

الجراد المصري يحارب أيضا

سبق واشتكى الكيان الصهيوني من غزو الجراد القادم من مصر ، واجتاحت أسراب كثيرة للجراد أراضي الاحتلال الإسرائيلي برا وجوا، وخلّف هذا الاكتساح الخاطف للجراد ارتباكا لدى وزارة الزراعة في تل أبيب ، وأثارت مخاوف من وصول فيالق الجراد إلى وسط إسرائيل قادما إليها من الجنوب المصري.

وكانت تعليقات رواد صفحات التواصل الاجتماعي “الفيسبوك” تصب في مجملها على أن الجراد انتظر كثيرا من الحكام العرب للتحرك لصد إسرائيل عن اعتداءاتها اليومية على الفلسطينيين، لكنه قرر خرق الأجواء الإسرائيلية ومهاجمة الاحتلال الصهيوني .

Facebook Comments