رصدت مؤسسة جوار للحقوق والحريات في نشرتها الأسبوعية عن السجون نقل وترحيل جميع المعتقلين السياسيين من سجن وادي النطرون 440 إلى مركز التأهيل والإصلاح بوادي النطرون.

كما رصدت تبليغ المعتقلين السياسيين في سجن وادي النطرون 430 بترحيلهم إلى مركز التأهيل والإصلاح بوادي النطرون، وظهور 157 من المختفين قسريا لمدد متفاوتة بنيابة أمن الانقلاب العليا بالقاهرة، وقررت النيابة حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وأشارت إلى تدوير المعتقل أنس السيد إبراهيم موسى طالب الهندسة بالمعهد العالي للتكنولوجيا، من أبناء مركز الزقازيق، حيث ظهر بنيابة الانقلاب العليا وقررت حبسه 15 يوما على ذمة التحقيقات .

يشار إلى أن "أنس" اعتقل في يونيو 2014، رغم أنه كان مصابا بطلق ناري في عينه اليسرى أثناء مشاركته في مظاهرات 6 أكتوبر 2013 ويخضع للعلاج، وحُكم عليه بالسجن 5 سنوات، قضى منها 4 سنوات ونصف، وبعد النقض حصل على حكم بالبراءة يوم 26 ديسمبر 2018لكن سلطات الانقلاب لم تنفذ الحكم وتعرض للإخفاء لمدة 18 شهرا حتى ظهر في نيابة الانقلاب العليا، وتم تدويره على قضية جدبدة حصل فيها على إخلاء سبيل مؤخرا، لكن أعيد تدويره مرة أخرى ضمن مسلسل الانتهاكات التي يتعرض لها منذ أن تم اعتقاله في يونيو 2014.

 وأشارت منظمة "جوار" الحقوقية إلى ظهور 216 مختفيا قسريا في نيابة أمن الانقلاب العليا بالقاهرة مؤخرا بعد إخفائهم لفترات متفاوتة، بالإضافة إلى تخفيف حكم الإعدام إلى المؤبد لـ 9 معتقلين في القضية 108 عسكرية، وتأييد حكم الإعدام على المعتقل عزام شحاتة.

كما رصد المركز الحقوقي وفاة 3 معتقلين في 48 ساعة بسجن بدر ومستشفى السادات نتيجة الإهمال الطبي ضدهم، وأكد استمرار التنكيل بالمفكر والناشط حسام أبو البخاري المعتقل منذ 9 سنوات في أغسطس 2013  أثناء أحداث مذبحة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

 

تجديد حبس عدد من الصحفيين والنشطاء ما بين 15 إلى 45 يوما

في سياق متصل رصد "المركز الإقليمي للحقوق والحريات" تجديد حبس عدد من الصحفيين والإعلاميين والنشطاء بين 15 إلى 45 يوما خلال الأسبوع المنقضي على خلفية اتهامات ومزاعم في عدد من القضايا ذات الطابع السياسي.

حيث تم تجديد حبس الفنان التشكيلي أمير عبد الغني 15يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات في القضية رقم 1635لسنة 2022 حصر أمن دولة، واليوتيوبر صلاح رمضان 45 يوما على ذمة التحقيقات في القضية رقم 2207 لسنة 2021 حصر أمن دولة، واليوتيوبر أسامة عنتر 15 يوما على ذمة التحقيقات في القضية رقم 1654لسنة 2021، ومحمد شريف 15 يوما على ذمة التحقيقات في القضية رقم 1893 لسنة 2022  حصر أمن دولة.

إضافة إلى تجديد حبس نجلاء عامر وأسماء عامر وحسين السيد وحسين إبراهيم ومحمد إبراهيم  15يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات في القضية 1655لسنة 2022 حصر أمن دولة.

وكان المركز قد رصد تجديد حبس 8 صحفيين وإعلاميين ما بين 15 إلى 45 يوما خلال الأسبوع قبل الماضي على خلفية اتهامات ومزاعم في عدد من القضايا ذات الطابع السياسي .

بينهم الصحفي توفيق عبد الواحد الذي تم حبسه 45 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات في القضية رقم 238 لسنة 2021 والصحفي أحمد حمدي أبو زيد، الذي جددت له نيابة الانقلاب 45 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات في القضية رقم 1530 لسنة 2019 والصحفي محمد فوزي، 45 يوما على ذمة التحقيقات في القضية رقم 440 لسنة 2022، والإعلامية دنيا سمير فتحي، التي تم التجديد لها 45 يوما على ذمة التحقيقات في القضية رقم 440 لسنة 2022، والصحفي أحمد سامي، 45 يوما على ذمة التحقيقات في القضية رقم 1480 لسنة 2020 والصحفي محمد عطية الشاعر، 45 يوما على ذمة التحقيقات في القضية رقم 1480 لسنة 2019.

كما تم تجديد حبس الصحفي رؤوف عبيد 15يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات في القضية رقم 670 لسنة 2022.

كان المرصد العربي لحرية الإعلام وثق، في تقرير عن انتهاكات الإعلام في مصر لشهر أكتوبر المنقضي (٤١) انتهاكا، تصدرتها من حيث العدد، انتهاكات المحاكم والنيابات بـ(١٩) انتهاكا، تلتها القرارات الإدارية التعسفية بـ(١٥) انتهاكا، ثم الحبس والاحتجاز المؤقت بـ(٤) انتهاكات، ثم انتهاكات السجون بـ(٣) انتهاكات مع استمرار حبس 45 صحفيا وإعلاميا بينهم 3 تم القبض عليهم مؤخرا.

وذكر أن الصحفيين والإعلاميين الـ (45 ) المحتجزين حاليا سواء في حالة إخفاء أو بقرارات حبس احتياطي أو أحكام قضائية أولية أو نهائية، بينهم  32 صحفيا وإعلاميا يقضون فترات حبس احتياطي، وقد تجاوز الكثيرون منهم المدد القانونية لسنتين من الحبس الاحتياطي، فيما يقضي 13 منهم عقوبات بأحكام قضائية.

Facebook Comments