بعد صمت الأزهر المريب…

أقرر أنا بطلان شهادة خالد الجندي الأزهرية.. فقد عقله وأظهر جهله فقال: “لايحق للرجل معاشرة زوجته بعيدا عن رضا وموافقة دولة الجمهورية الجديدة”!

الفيديو علي يوتيوب لمن أراد أن يستوثق. 
وبصفتي شاهد علي حمقه وجهله ومراقبا له في تحوله من مذلة الجوع والفقر إلي بحبحوبة الكذب والنفاق والتدليس وسعة البيت ؛ سوف أكشف المستور .

 

من هنا بدأ
حمالا في تشهيل حقائب الركاب بمطار القاهرة ٧ سنوات يحمل شنط الركاب علي ظهره ليضعها علي السير في طريق الكشف والوزن.
طفح الدم هناك ومازال الشهود أحياء يرزقون …هذه بدايته وهو طالب في كل الصف الثالث الثانوي.
ورغبة في زيادة الدخل عمل في فابريقة جملة مواد غذائية في إمبابة بعدما تعرف علي أحد الركاب في طريقه للعمرة ثم استعطفه فعطف عليه وسمح له بالعمل شيالا في الفابريقة!
 

من وراء حجاب
كنت ارقبه بينما أنا أجلس مع التاجر ومعنا المرحوم الشيخ جمال قطب نائب إمبابة في مجلس الشعب حينئذ.. ولا أواجهه حتي لا أهدر كرامته!
كان خالد يدرس عن بعد بالأزهر معتمدا علي مهارة الغش.. فلم يكن له نصيب ولا حظ من العلم.. كان كثير الرسوب والإعادة  حتي سبقه زملاء دفعته بأربع سنوات.. فلما كان الامتحان الأخير حدث لغط كبير في نتيجته والأغلب ساقط حتى أدركه دكتور تعاطف مع مذلته واقترح منحه درجات الرأفة  وخرج بشهادة لاتسمن ولا تغني من جوع.
في هذه الأثناء فاجأنا الشيخ جمال قطب أن بنت أخت أكبر مستورد لقطع الغيار أسلمت وفارقت المسيحية وتركت أهلها.. وبعد تشاور عرض التاجر علي خالد أن يزوجه البنت سترا لها بعد أن خرجت من ملتها وبيتها فعرض علي خالد أن يساعده بمسكن فوق السطح وتجهيزه باللازم علي أن يتزوجها.. وتم الزواج.. وبادرت أنا بدعوة زوجته لأداء فريضة الحج دعما لإسلامها من خلال مسابقة برنامجي التليفزيوني علي شاشة القناة الثانية “هذا خلق الله”  ١٩٩٣ ثم تنازلت عن فرصتي في الحج لخالد ليكون محرما مرافقا لزوجته.. ورزق ببنتين جميلتين كريمتين مثل أمهما.
تعرف خالد علي هالة سرحان وأصبح مفتيا لهن في نادي الصيد فتعرف وتمرد وطلق.. ثم بحث لمطلقته عن زوج وعقد لهما القران بذات نفسه متفاخر أمامي بهذا..!!

 

لماذا كل هذا ؟
لقد كانت مقدمة حياته بؤسا وشقاء أثرت كثيرا في سلامته النفسية والعقلية.
وبمهارته في النفاق والتدليس قرر أن يفارق العمل كخطيب بوزارة الأوقاف ليتفرغ لنسوان نادي الصيد  وكان لطيفا معهن  يسألنه فينظر إلي فستانها وحذائها ويقدم الفتوي بلون يشبه الفستان والجزمة !!!
ونصحته مباشرة علي طاولة الطعام ..وكتابة في عمودي الصحفي قول معروف…فلم يستجب وظل يباشر الفتوي بجهل وسذاجة وتعرفون  مامضي من فتواه 
ولكنه بالأمس فاجأ العالم  بفتواه التي تثير السخرية والقرف والاشمئزاز.  

 

ماذا قال خالد الإفك؟
يقول تعرفون في التاريخ (  ق م )  أي قبل الميلاد ( وبعد الميلاد )..وتعرفون (ق هه) (قبل الهجرة  وبعد الهجرة) .. كذلك الزواج  وحق الرجل في التصرف في أهله .. 
( ق ز)  قبل الزواج والعقد الرجل حر مطلق يفعل ما يشاء ( حتي الزنا يا خالد ؟ )
(بعد الزواج)  لايحق للرجل أن يتصرف في بيته وأهله إلا وفق رضا الدولة وقانون الجمهورية الجديدة  وإلا كان مخالفا لشرع الله ….!!!

 

ما هذا البهتان يا خالد الإفك!
وهل كان أبوك يتصرف في أهله وبيته وفق مراد الدولة ورضاها؟
وماذا لو لم يفعل ماذا نقول في نسبك يامفتي الغبرة؟
خالد بلا علم ولا يملك الشجاعة أن يقول هذا الهراء في مجلس العلماء ولكنه يتواري خلف شاشات يحرسها مدججون بالسلاح.. لذا يمد رجله قبل لسانه ويفتري علي الله الكذب.  
ولهذا أعلن أنا بالأصالة عن نفسي عن بطلان شهادته الأزهرية وعدم الاعتراف بها، ومن ثم شلحه شلح القسيس والحاخام. 
والآن مارأي فضليتكم يا هيئة كبار العلماء في هذا الهري لمفتي الندامة.
وعلي الله قصد السبيل ومنها جائر.

…………..

نص المقال على فيس بوك:

https://www.facebook.com/100000675657156/posts/pfbid0fUMcuzNt5jXd9Ww42u3BeLrtAwcoX1cFhcURd16XMSdYGJaQqAS5krwmfMZ9ZWsjl/?mibextid=Nif5oz

Facebook Comments