جندى مصرى يقتل 3 جنود إسرائيليين ..الكيان الصهيونى يؤكد والمتحدث العسكرى  ..كان يطارد  عناصر تهريب المخدرات !

- ‎فيأخبار

 

جندى مصرى يقتل 3 جنود إسرائيليين ..الكيان الصهيونى  يؤكد  والمتحدث العسكرى  كان يطارد  عناصر تهريب المخدرات !

 

قتل 3 جنود إسرائيليين، السبت، في إطلاق نار "لم تتضح ملابساته بعد" على الحدود المصرية وفق ما أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وكانت وكالات أنباء عربية إن الجندي المصري تسلل للحدود وقتل 3 مجندين ، منهم مجندة، وأصاب آخرين بعد فجر اليوم، ثم اشتبك مع قوة وصلت إلى المكان في وقت لاحق أطلقت عليه النهار فأردته شهيدا.

 

وفي آخر رواية حول العملية، قال جيش الاحتلال الصهيونى ، إن جنديين قتلا برصاص قناص فجرا، فيما قتل ثالث بتبادل لإطلاق النار ظهرا وأصيب ضابط.

 

المتحدث العسكرى

وبعد ساعات طويلة من التكتم  قال المتحدث باسم الجيش إن "أحد عناصر الأمن المكلفة بتأمين خط الحدود الدولية قام بمطاردة عناصر تهريب المخدرات، وأثناء المطاردة قام فرد الأمن بإختراق حاجز التأمين وتبادل إطلاق النيران مما أدى إلى وفاة ثلاثة أفراد من عناصر التأمين الإسرائيلية وإصابة 2 آخرين بالإضافة إلى وفاة فرد التأمين المصرى أثناء تبادل إطلاق النيران".

 

وأضاف المتحدث في بيان له: "جارى إتخاذ كافة إجراءات البحث والتفتيش والتأمين للمنطقة وكذا إتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة".

 

ولفت الجيش إلى أن الجنديين قتلا أولا خارج مركز حراستهم، فيما قتل الثالث وأصيب ضابط آخر خلال عمليات تمشيط كانت تقوم بها قوات الاحتلال بحثا عن الجنديين القتيلين.

ونُقل عن مسؤول إسرائيلي قوله، إن  مصر نقلت رسائل لـ"إسرائيل" بأنهم لا يعرفون بنوايا المجند، ولا صلة لهم بالحادث، وأبدوا استعدادهم للمساعدة في التحقيق.

وأشارت إذاعة جيش الاحتلال الصهيوني إلى "إرسال قوات من وحدة اليمام وطائرات مسيرة من طراز راكب السماء وقوات أخرى لتمشيط المنطقة الحدودية مع مصر للتأكد من عدم وجود مسلحين آخرين".

 

من جهته، قال رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، إن الحادثة قرب حدود مصر استثنائية ولن تؤثر على التعاون الأمني معها، فيما شكلت مصر ودولة الاحتلال لجنة تحقيق مشتركة للتحقيق في ملابسات العملية،

ونقلا عن جيش الاحتلال الصهيوني، فقد قتل الجندي المصري خلال اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال داخل الأراضي الفلسطينية قرب الحدود المصرية. وذكرت يديعوت أحرونوت أن: الجيش الصهيونى يحقق في ما إذا كانت العملية الجديدة ضد قواته نُفذت من الجانب المصري أو تمكن المسلحون من اختراق الحدود وتنفيذها من الجانب الإسرائيلي.

لكن قوات الاحتلال تتحدث عن عملية مخطط لها مسبقا، وتعزو ما جرى إلى حدث أمني.

فيما أشارت قناة "العربية" إلى إن مصر وحكومة الاحتلال قررتا تشكيل لجنة مشتركة لمتابعة الحادث الأمني على حدود مصر مع الأراضي المحتلة بعد إطلاق مجند مصري النار على قوات إسرائيلية وقتــل 3 جنود إسرائيليين.