نظّم ثوار مدينة كرداسة التابعة لمحافظة الجيزة تظاهرة حاشدة شهدت مشاركة كبية وتجاوبا لافتا من الأهالي وتنديدا بخراب مصر على يد السيسي وعصابته.

  وجاءت التظاهرة تحت عنوان "لا للإعدام.. لا للطوارئ" ورفع المشاركون صور الرئيس مرسي وشعار رابعة العدوية، مرددين هتافات تندد بجرائم العسكر بحق مصر والمصريين.    كما ندد المتظاهرون بتزايد جرائم الإخفاء القسري والتصفية الجسدية بحق المعتقلين، مطالبين بالقصاص للشهداء وإطلاق سراح المعتقلين.   وجابت المسيرة شوارع المدينة الرئيسية، وسط تفاعل ملحوظ من الأهالي، وانضمام بعضهم إلى المسيرة تنديدًا بسوء الأحوال المعيشية وموجات الغلاء القاسية التى قصمت ظهر الكثير من المواطنين.   ومنذ الانقلاب العسكرى فى يوليو 2013، فقدت مدينة كرداسة العديد من أبنائها ما بين شهداء ومعتقلين ومحكوم عليهم بالاعدام، أو مطاردين، وسط حملات أمنية مكثفة على المدينة.   

Facebook Comments