قال حمدى قشطة – عضو المكتب السياسى لحركة 6 أبريل الجبهة الديمقراطية – إن قرار إحالة مؤسس الحركة أحمد ماهر للتحقيق بتهمة الخيانة العظمى، يعكس ما يحدث الآن بعد تولى الثورة المضادة وقائدها عبد الفتاح السيسى للحكم.
وأضاف "قشطة" – فى اتصال هاتفى للجزيرة مباشر مصر – أن كل الإجراءات التى اتبعت بعد انقلاب 3 يوليو والارتداد على ثورة 25 يناير هدفها تشويه ثورة يناير وكل ما له علاقة بها كما حدث خلال مرافعة رموز الفساد فى عهد المخلوع مبارك بقضية القرن.
وأوضح أن هذه الإجراءات تؤكد أن النظام يعود من جديد وأن السيسى، الذى زعم أنه سيحقق مطالب ثورة يناير ينطبق عليه المثل القائل"أسمع كلامك أصدقك أشوف أمورك أستعجب". 

Facebook Comments