نشر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صور سامح شكري وزير خارجية الانقلاب مع بنيامين نتنياهو رئيس وزراء الاحتلال الصهيوني، وبأعلى الصور تمثال ثيدور هرتزل مؤسس دولة الاحتلال.

الأعلام المصرية والإسرائيلية تتعانق، ورأس تيودور هرتزل مؤسس الحركة الصهيونية تطل على وزير خارجية السيسي.. مشهد عبقري يلخص لنا الحكاية.

يذكر أن ثيدور هرتزل مؤسس دولة الاحتلال هو صاحب مقولة: (سنولّي عليهم سفلة قومهم حتى يأتي اليوم الذي تستقبل فيه الشعوب العربية جيش الدفاع الاسرائيلي بالورود والرياحين).

كما علقوا على صورة د. هشام قنديل رئيس الوزراء بجوار إسماعيل هنية حال ترض غزة للقصف الصهيوني، بتعليقات من مثل: مصر ٢٥ يناير أرسلت رئيس وزراءها للفلسطينيين المجاهدين في غزة، ومصر ٣٠ يونيو ترسل وزير خارجيتها لعاصمة الاحتلال تل أبيب.

هل تبين لكم الفارق الآن؟

Facebook Comments