أعلن “المجلس الثوري المصري” دعمه للحكومة الشرعية في ليبيا ضد مليشيات الانقلابي خليفة حفتر ، معربا عن أسفه لقبول الجيش المصري مساندة المرتزقة في ليبيا.

وقال المجلس، في بيان له ، إن “الدعم الغربي لميليشيات انقلاب المدعو حفتر يؤكد انهيار الثوابت التي بنى عليها الغرب أنظمة حكمه والتي كان يحاول تصديرها، ويؤكد مدى الرغبة في تدمير اي حلم تحرري لبلادنا العربية، كما يشير الدعم اللوجستي والعسكري من محور الشر الصهيوني انظمة الامارات والسعودية والمصري إلى خطورة هذه الأنظمة على الشعوب العربية كافة، ويشير أيضا إلى مدى ما وصل إليه الجيش المصري وتمثيله خطرا محدقا على المنطقة”.

وأضاف المجلس :”ندعو المجلس الثوري المصري الجنود والضباط المصريين او العرب المدفوعين لمساندة حفتر بعدم خوض المعارك مع هؤلاء المرتزقة، والعمل ضد كتائب المرتزقة المنتمية له ودعم أحرار ليبيا على الأرض”.

Facebook Comments