في حلقة جديدة من مسلسل تطبيل “برلمان الانقلاب” للقرارات التي تذبح المواطن المصري وتصب في مصلحة عصابة العسكر، دافع عصام الفقى، أمين سر لجنة الخطة والموازنة في برلمان الانقلاب، عن أسعار تذاكر البطولة الافريقية التي ستقام في مصر؛ رغم حالة الاستياء والغضب التي انتابت جماهير الكرة ورواد مواقع التواصل الاجتماعي بسبب المبالغه في تلك الاسعار.

وقال الفقي، في تصريحات صحفية، إن “اللجنة المنظمة للبطولة حددت 200 جنيه لتذكرة الدرجة الثالثة، وهذا الرقم فى المتناول وغير مبالغ فيه كما يتصور البعض”، مضيفا :”متعة مشاهدة المباريات لدى الجمهور الحريص على التمتع بكرة القدم تساوى أكثر من المبلغ المقرر لسعر التذكرة”.

وتساءل الفقي: “لماذا يطلب منا البعض تنظيم وملاعب على أحدث طراز ويعترضون على الأسعار التى لا يوجد فيها مغالاة؟.

من جانبها ، دافعت صحافة وإعلام الانقلاب عن غلاء التذاكر، وكتبت صحيفة “اليوم السابع” :”اللجنة المنظمة وضعت عدة اعتبارات وحقائق على أرض الواقع عند تحديد هذه الأسعار، أولها أن كرة القدم باتت صناعة حقيقية وباتت من أهم مصادر الدخل لعدد كبير من الدول”.

وواصلت الصحيفة تبريرها الاعمي قائلة :”إذا عقدنا مقارنة بين أسعار تذاكر مباريات كرة القدم فى مصر سواء للمنتخب الوطنى أو للأندية وغيرها من وسائل الترفيه مثل السينما أو المسرح أو حفلات الغناء، سيظهر الفارق الكبير بين المنتجين”

كانت اللجنة المنظمة للبطولة الافريقية قد حددت أسعار تذاكر مباريات منتخب مصر على النحو التالي:200 جنيه لتذكرة الدرجة الثالثة و400 جنيه للدرجة الثانية و600 جنيه للدرجة الأولى و500 جنيه للدرجة الأولى العلوية و2500 جنيه للمقصورة الرئيسية.

وفيما يخص تذاكر المبارايات الأخرى، حددت 100 جنيه لتذكرة الدرجة الثالثة في المباريات التي لا يكون فيها المنتخب المصرى طرفا، و300 جنيه للدرجة الثانية و500 جنيه للدرجة الأولى.

Facebook Comments