لا يعرف الانقلاب رأيا ولا يؤمن بحرية ولا يدرك معنى للقانون.. لا يفهم أصحابه إلا أسلوب القمع واعتقال المخالفين له والتنكيل بهم، ظنا منهم أن تلك الإجراءات المتسلطة يمكن أن تثبت أقدامهم أو تمنحهم الشرعية التي يتوقون للوصل إليها بعد انقلابهم الدامي.

يسير السيسي في مضمار الاعتقالات، لا يرغب في أن يخرج عنه، ويعتقد أن تكميم أفواه رافضيه أو تغييبهم خلف القضبان، أو تعذيبهم، أو قتلهم، يمكن أن يمنحه الشرعية التي لم يتمكن من الوصول إليها رغم 5 سنوات من الإجرام في حق المصريين.

في الفيديو جراف التالي نتعرف على أسباب خوض السيسي الذي لا يتوقف في اعتقال رافضيه ومعارضيه.

Facebook Comments