كشفت مجلة “نيوزويك” الأمريكية أن السعودية والإمارات وإسرائيل شكلت تحالفا قويا ضد إيران. ويرغب هذا التحالف في إضعاف النظام في طهران ووقف تأثيره على المنطقة.

وأكد تقرير نشرته المجلة لديفيد برينان أن التحالف تشكل بعد أن فشلت الولايات المتحدة في إقناع حلفائها التقليديين في أوربا وأمريكا الشمالية بدعمها في المواجهة والتصعيد الحالي بمنطقة الخليج.

وأوضح التقرير أن أوربا ودول أمريكا الشمالية قللت من أهمية المعلومات عن تهديد “محتوم” من إيران أو الجماعات الموالية لها، وطالبت بالهدوء والحفاظ على الاتفاق النووي، وهي مواقف أغضبت ترمب وإدارته.

كانت صحيفة واشنطن بوست قد نشرت تقريرا بشأن قلق الإيرانيين على اقتصادهم المدمّر أكثر من قلقهم بشأن حدوث مواجهة عسكرية مع الولايات المتحدة، في ظلّ التضخم وندرة السلع الأساسية واختفاء الأدوية المستوردة من الأسواق.

وأشار التقرير إلى أن بعض المسئولين الأمريكيين يعتقدون أنّ المعاناة الاقتصادية ستدفع الإيرانيين للتمرد، لكنّ الإيرانيين يؤكدون سذاجة هذا التفكير، ويقولون إنهم يحاولون ببساطة التكيف ريثما يخرجون من الفترة الصعبة.

إرجاء عقوبات أمريكية

في السياق ذاته كشفت صحيفة وول ستريت جورنال عن تراجع إدارة الرئيس دونالد ترمب عن تطبيق عقوبات جديدة ومشددة كانت تستهدف قطاع البتروكيماويات الإيراني، كمحاولة من واشنطن لخفض حدّة التوتر المتصاعد حاليا مع الجمهورية الإسلامية.

وتصاعد التوتر مؤخرا بين واشنطن وطهران، بعدما أعلن البنتاجون إرسال حاملة الطائرات أبراهام لنكولن، وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط.

تخلت إيران مؤخرا عن بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي الموقع عام 2015، بالتزامن مع مرور عام على انسحاب واشنطن من الاتفاق المتعدد الأطراف.

Facebook Comments