بعد الجدل المتواصل وملء فراغ الحجر المنزلي، وبعدما تم إغلاق دور العبادة ومنع الصلاة، جاء الدور على فصل آخر من فصول الهزل في دولة العسكر، حيث أصدرت مستشفى الصحة النفسية والإدمان بيانًا هاجمت فيه برنامج رامز جلال "مجنون رسمي" .

وقال البيان: "نظرًا للظروف الصعبة الحالية، التي يمر بها العالم أجمع من تفشى وباء فيروس كورونا، وحالة القلق والخوف والتوتر المسيطرة على معظم شعوب العالم، وتماشيًا مع التوجيهات الحكومية، بوضع صحة المواطن المصري في الأولوية وتقديم كل الخدمات الطبية المتاحة، للحفاظ على صحة المواطن، وإيمانًا منا بدور الطب النفسي، فى رفع الحالة المعنوية، واستقرار الحالة النفسية للمواطن المصري، فقد لاحظنا باهتمام برنامج الممثل رامز جلال "رامز مجنون رسمي"، المذاع يوميًا على إحدى القنوات الفضائية الخاصة".

وأضاف البيان: "ولقد وجدنا أن البرنامج يحمل كثيرًا من العنف والتعذيب والسخرية والاستهانة بالضيوف، والتلذذ بالآلام التي يسببها للآخرين، وممارسة التنمر عليهم، وسط ضحكات مقدم البرنامج، وبما يتنافى مع آدمية الإنسان والإنسانية، التي يجب أن يتعامل الناس بها مع بعضهم، مما يعد استهانة بالقيم الإنسانية، وتعمدا لنشر السلوكيات المرضية، وما يتضمنه من التلذذ بتعذيب الآخرين والحط من كرامتهم الإنسانية، وهذا ما نراه يمثل خطرًا وتهديدًا على الصحة النفسية للمواطن المصري، ومشاهدي البرنامج، كبارًا وصغارًا".

سادية هيتشيكوك

وزادت الانتقادات حول البرنامج، وهو ما عبّر به عدد من الإعلاميين والنشطاء والمغردين، إذ اعتبر الإعلامي أسامة الحمد، أن هذا البرنامج صورة للخداع. وكتب "برنامج #رامز_مجنون_رسمي يقدم قمة الإساءة لأي ضيف يقبل المشاركة.. صورة عن الغدر والخداع والفساد والإهانة.. وبرأيي أي فنان شارك في البرنامج إنْ قبِـل هذا التصرف واعتبره مزحة وخرج راضيا بعد كل الإرهاب الذي تعرض له وتحمله مكرها، فهو أسوأ ممن أعد هذا البرنامج.. #رمضان #كورونا".

رشا جرهوم، باحثة اجتماعية، غردت تحت وسم #رامز_خطر_رسمي، وناشدت الفنانين المشاركين برفض بث حلقاتهم، وكتبت: "يجب إلغاء برنامج رامز الذي يطبع التعذيب والتحرش والعنف والسادية. عيب أن يستمر مثل هذا البرنامج. أطلب إلغاءه، ومن المعلنين التوقف عن رعايته، ومن الفنانين الذين شاركوا أن يرفضوا بث حلقاتهم".

من جانبه وصف الناشط أمجد الفرج، برنامج المقالب بالمروّج لثقافة التعذيب والإهانة، وغرد "تفرجت للأسف على الحلقة الأولى من #رامز_مجنون_رسمي، بغض النظر كان تمثيلا أو لا، وهل هناك اتفاق مع الضيف من عدمه، هو ينشر ويروج لقيم وثقافة التعذيب والإهانة والانحطاط، وعدم احترام #المرأة، مثل هذه البرامج لا يجب دخولها بيوتنا في أي وقت فضلا عن #رمضان".

غادة تفضح الفبركة

مذيعة قناة الجزيرة "آنيا الأفندي" عبّرت عن عدم إعجابها ببرنامج رامز مجنون رسمي، الذي يقدمه رامز جلال.

وقالت، في تغريدة لها عبر تويتر: "برنامج تافه وسخيف، ومن الواضح أن الفنانة "غادة عادل" كانت على علم مسبق بما سيحدث".

وأضافت: "أول مرة أشوف ضيفة في برنامج ترتدي حذاء مقاوما للماء يصلح للباحثين عن المغامرات.. تكاليف باهظة.. رسالة رخيصة تعتمد على التجريح اللفظي والعنف الجسدي".

Facebook Comments