طالبت صفحة "نحن نسجل" الحقوقية السلطات الأوكرانية بوقف ترحيل الشاب المصري "معتز محمد ربيع" إلى مصر، حيث تم القبض عليه استعدادًا لترحيله؛ بزعم أنه مطلوب على ذمة قضايا ذات طابع سياسي.

يذكر أن الشاب من محافظة الفيوم، ويدرس في كلية طب الأسنان بـ"بولتيفا" منذ 2015، ومتزوج من سيدة أوكرانية.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر اعتقال قوات الأمن الأوكرانية، الطالب معتز ربيع، وهو في طريقه إلى مقار احتجازه.

وكان آخر ما كتبه معتز محمد ربيع على حسابه: "أنا في خطر" ويبدو أنه استطاع توصيل فيديو القبض عليه من خلال حسابه أيضا.

https://www.facebook.com/qqs855?__tn__=%2CdCH-R-R&eid=ARBZEpGaW4nyZxwFO-IB8sagQTiXxCs9eo4kDW1ItYRJIlbGe7KqsW6HI1ilnPL9Pto70U7o3T3BdMuh&hc_ref=ARQ5hG5hVriwOqjltdUTjZMAOkrsYBlWUm6ArfqOkpxYLGGyWM5LjqEb-qS8jXDYQe8&fref=nf

ونشر محمد بدران، عضو لجنة الدعم المجتمعي لدستور مصر ٢٠١٢م ونائب رئيس اللجنة القانونية وعضو مجلس أمناء الحرية والعدالة عن الشرقية وعضو منظمة العفو الدولية على حسابه على تويتر، دعوة لإنقاذ الشاب المعتقل لدى السلطات الأوكرانية.

وقال الصحفي عبد الرحمن أبو الغيط: "أدعو الحكومة الأوكرانية لاحترام حقوق الإنسان، وعدم تسليم المعارضين إلى نظام السيسي الاستبدادي الذي يقتل معارضيه وينكل بهم داخل سجونه سيئة السمعة".

وأضاف "أحذر الحكومة الأوكرانية من الوقوع خدعة النظام المصري الذي يحاول خداع الحكومات الغربية عبر تلفيق تهم الإرهاب لمعارضيه".

وكان جهاز الأمن الأوكراني "إس بي أو"- شعبة بولتافا، قد أعلن أنه بالتعاون مع الشرطة الأوكرانية، تم القبض على مواطن مصري مطلوب للشرطة الدولية "الإنتربول" في محافظة "بولتافا" شرقي البلاد، اليوم الخميس 7 أيار الجاري.

وكشفت شعبة "بولتافا" للجهاز، في بيانها الصحفي، عن أن ذلك جاء خلال عملية لمكافحة التجسس في الإقليم، وقد نشرت مقطعا مصورا للحادث.

وزعم المتحدث الرسمي باسم الإدارة الإقليمية لجهاز الاستخبارات الأوكراني "إس بي أو" أوليكسي سكريلنيك، أن المقبوض عليه متهم بارتكاب جرائم خطيرة في بلده، وفق مذكرة الإنتربول، مدعيا أنه ينتمي إلى المنظمة الدولية جماعة "الإخوان المسلمين"، والمحظورة في مصر. وأضاف المتحدث الرسمي "سكريلنيك" أن الجهاز يخطط لتسليم المتهم إلى مصر.

وتزامن عملية القبض مع استقبال نائب وزير الخارجية الأوكراني "يفهين ينين"، سفير السيسي لدى أوكرانيا حسام الدين.

وكشف البيان الصحفي عن الخارجية الأوكرانية، عن أن الاجتماع تضمن التعاون بالقبض على معتز وتبادله مع قضية إدوارد تشيكوش، وهو مواطن أوكراني حكم عليه بالسجن 25 عامًا في مصر، وسبل إعادته إلى أوكرانيا.

وأشار البيان إلى أن داخلية مصر اعتقلت، في أكتوبر 2011، "تشيكوش" والذي كان يعمل في مجال السياحة. وقد اتُهم بتهريب سلاح وبتنظيم أعمال شغب جماعية.

وأوضح أن "تشيكوش" تمت محاكمته في محكمة أمن الدولة للطوارئ في مصر، وحكم عليه بالسجن 25 سنة دون الحق في تقديم استئناف.

وربط البيانان بين اعتقال الشاب المصري والتنسيق الأمني وتعازي الخارجية الأوكرانية لأقارب وأصدقاء العسكريين المصريين الذين لقوا مصرعهم جراء الهجوم الإرهابي ليلة الجمعة الأول من مايو الجاري.

Facebook Comments