كتب أحمد علي:

نظمت حرائر دمياط صباح اليوم وقفة وسلسلة بشرية تنديدا بحصار قرية البصارطة لليوم الثالث وتواصل جرائم الانقلاب بحق أهالى، مطالبين برفع الظلم وإطلاق سراح المعتقلين ووقف نزيف الانتهاكات فى ختام مظاهرات أسبوع "ارحل يا سفيه" ضمن موجة "ارحل" الممتدة.

رفعت المشاركات خلال السلسلة التى امتدت على طريق  دمياط-جمصة الزراعي من أمام قرية أم الرضا، لافتات تندد بجرائم العسكر بحق أهالى البصارطة منها "أغيثوا البصارطة.. البصارطة تباد.. البصارطة تحت الحصار جرح ينزف".

كما رفعن بجوار علم مصر صور الرئيس محمد مرسى وشارات رابعة العدوية، وسط ترديد الهتافات والشعارات الرافضة للظلم والفقر المتصاعد وعبث السيسى السفيه بمقدرات البلاد وفشل حكوماته فى حل مشكلات المواطنين، داعين للانتفاض ووحدة الصف الثورى لإنقاذ البلاد.

ومنذ فجر الثلاثاء الماضى وتصاعد سلطات الانقلاب من جرائمها بحق أهالى البصارطة وتحاصرها من جميع مداخلها بعدما تم اقتحامها بشكل عنيف ومداهمة العديد من المنازل التى زاد عددها عن 30 منزلا وترويع الأهالى وتحطيم الأثاث والتمركز داخل عدد من بيوت المطاردين بعدما تم طرد أهلها منها وسرقت المحتويات والتهديد بحرقها، فى ظل انتشار القناصة فوق أسطح المنازل تهديدا بقتل شباب القرية، فضلا عن اعتقال 10 من الأهالى بشكل عشوائى كرهائن دون سند من القانون.

Facebook Comments